انطلاق فعاليات مؤتمر كلية المجتمع الرابع للعلوم الإنسانية تحت عنوان أمة في مرحلة التحول

الدوحة - 29 مارس 2017

انطلقت اليوم أعمال النسخة الرابعة من مؤتمر كلية المجتمع في قطر للعلوم الإنسانية 2017 تحت شعار "أمة في مرحلة التحول" بفندق سيتي سنتر روتانا الدوحة، والتي من المقرر أن تستمر لمدة يومين. وقد شرف حفل الافتتاح بحضور ممثلين عن مجلس أمناء كلية المجتمع، وجامعة قطر، وشركة Ooredoo، وشركة راس غاز، وشركة قابكو، وعدد من السفراء المعتمدين لدى دولة قطر، وباحثين في مجال العلوم الإنسانية، إضافة إلى عدد من كبار الضيوف.

وفي كلمته الافتتاحية للمؤتمر، أشار الدكتور إبراهيم النعيمي، رئيس كلية المجتمع في قطر، إلى الدور المحوري للعلوم الإنسانية في النهوض بالأمم، كما أكد على أهمية الجهود الدؤوبة والمتواصلة التي تبذلها الدولة بقيادة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى لإحداث تحولات جادة وطموحة في البلاد تحقيقًا لأهداف رؤية قطر الوطنية 2030، حيث نجحت قطر في تحقيق نقلةً نوعيةً في القطاعات الحيوية الرئيسية، وعلى رأسها التعليم، الأمر الذي مكنها من مواكبة التطورات السريعة والمتلاحقة التي يشهدها العالم.

وأشاد الدكتور النعيمي في سياق حديثه بدور الجهات الراعية للمؤتمر في خروج مؤتمر هذا العام بهذه الصورة المتميزة، وعلى رأسهم شركة Ooredoo (الراعي البلاتيني)، وكذلك الرعاة الذهبيين للمؤتمر: شركة رأس غاز، وشركة قطر للبتروكيماويات (قابكو)، ومؤسسة ناشيونال جيوغرافيك التعليمية.

من جهتها، أكدت الأستاذة منار خليفة المريخي، مديرة العلاقات العامة والخدمة المجتمعية بشركة Ooredoo على أهمية المؤتمر لشركة Ooredoo، حيث تولي الشركة اهتمامًا كبيرًا لدعم قطاع التعليم والأبحاث في الدولة، ولاسيما المؤسسات التعليمية الرائدة مثل كلية المجتمع في قطر. وأشارت سيادتها إلى جهود Ooredoo للمساهمة في تحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية 2030 الرامية إلى تحويل المجتمع القطري إلى مجتمع قائم على المعرفة، وذلك من خلال توفير أحدث تقنيات الاتصالات التي تمكن أفراد المجتمع من الاطلاع على آخر الأخبار حول العالم ومواكبة أحدث التطورات العالمية عبر شبكات اتصالات متطورة وعالية السرعة. وفي ختام كلمتها، توجهت الأستاذة منار المريخي بالشكر إلى كلية المجتمع في قطر على التنظيم المتميز للمؤتمر.

وفي السياق ذاته، ألقت سعادة السيدة دانا شل سميث، سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى دولة قطر، الكلمة الرئيسية للمؤتمر حيث استعرضت سعادتها النهضة التي شهدتها دولة قطر خلال السنوات القليلة الماضية نحو بناء اقتصاد قائم على المعرفة، ودور تطور التكنولوجيا وقنوات التواصل الاجتماعي في فتح حوار بين الشعوب والتأثير على التحول السياسي حول العالم. كذلك أشادت سعادتها بالتطور الذي شهدته كلية المجتمع في قطر وتنوع البرامج الأكاديمية التي تقدمها إلى طلابها وطالباتها، ودورها الحيوي في توفير فرص تعليمية متنوعة وذات جودة عالية.

وقد تناولت جلسات اليوم الأول للمؤتمر مجموعة متنوعة من الموضوعات الحيوية ذات الصلة بعملية التحول، ومنها: أثر رؤية قطر 2030 على عملية التغيير والتحول في البلاد، وعرض تحليلي لمفهوم الربيع العربي، وتأثيرات الإعلام الاجتماعي على المجتمعات في مرحلة التحول، وتحول التعليم العالي في المجتمعات التي تمر بمرحلة التحول، والمرأة في مرحلة التغيير العالمي، ووجهات نظر إسلامية حول التغيير والتحول، وسياسات اللغات في مرحلة التحول وغيرها.

وستواصل الجلسات انعقادها خلال يوم غد الخميس من الساعة التاسعة صباحًا إلى الساعة الثالثة عصرًا، حيث من المقرر أن تتطرق الجلسات إلى: المرأة في العالم الإسلامي، والتحولات في العالم المتطور، والتأثيرات التكنولوجية في التربية في مرحلة التحول، والايدولوجيات الفلسفية والأخلاقية، والحوارات التاريخية، ووضع سياسات للحوافز الاقتصادية، وغيرها من الموضوعات التي تلقي الضوء على دور العلوم الإنسانية في عملية التحول.

ويتميز مؤتمر هذا العام ببرنامج حافل ضم لفيفًا من المتحدثين ورواد الفكر المحليين والإقليميين والدوليين، من بينهم سعادة السفيرة الأمريكية في الدوحة، السيدة دانا شيل سميث، والدكتور حسن راشد الدرهم، رئيس جامعة قطر، والدكتور أدريان هوليداي، أستاذ اللغويات التطبيقية ورئيس مدرسة الدراسات العليا بجامعة كانتربري بالمملكة المتحدة.

وتركز النسخة الرابعة من مؤتمر العلوم الإنسانية، الذي تنظمه كلية المجتمع في قطر، على سعي الكثير من الدول الطموحة، ومن بينها دولة قطر، إلى تحقيق تحول حقيقي ومثمر، مع إلقاء الضوء على رؤية قطر الوطنية 2030 وركائزها الأربعة: التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية. ومن المتوقع أن يجذب المؤتمر ما يقرب من 40 باحثًا ومتخصصًا في العلوم الإنسانية من 14 دولة حول العالم لاستكشاف ودراسة التحديات والنجاحات التي تحققت خلال مراحل التغيير والتحول التي واجهت وما زالت تواجه العديد من البلدان، وتحديد الاستراتيجيات التي من شأنها المساعدة في نجاح عملية التحول والتغيير، والتعريف بدور المجتمع ومسؤولياته في دفع كافة الدول قدمًا نحو مستقبل أكثر إشراقًا.
 
 
 
The Community College of Qatar opened today the Fourth Humanities Conference under the theme of "A Nation in Transition". The conference was attended by more than 40 researchers and specialists in humanities from 14 countries, in addition to a number of ambassadors, accredited diplomatic members to Qatar and local, regional and international leading thinkers.

In his opening speech, Dr. Ibrahim Saleh Al-Naimi, President of Community College of Qatar, highlighted Qatar's eagerness to positive transition in all fields including technology, industry, education, science, culture, economy and architecture. Dr. Al-Naimi also referred to the vital role of humanities in enhancing the prosperity of nations. He also stressed the efforts that Qatar has made, under the leadership of HH the Emir Sheikh Tamim bin Hamad Al-Thani, to create a real and fruitful transition in the country towards achieving the goals of Qatar National Vision 2030. This led to an exceptional breakthrough in major vital sectors, notably education, which enabled the nation to keep up with the rapid developments taking place around the world.

Qatar has moved towards positive transition by focusing and prioritizing the progress of Qatari nationals to excel in their life and hence contribute to building the nation and addressing obstacles, he added. Dr. Al-Naimi referred to the developments CCQ has witnessed since its inception, saying that CCQ started with only two programs but now offers 17 programs, with a considerable increase in the number of students exceeding 4000.

He added that the conference has also witnessed a great development since its launch in 2013 where it started with only five participating research papers, while this edition has 50 research papers.
HE US Ambassador to Qatar Dana Shell Smith said in a very short time Qatar has managed to provide 95 percent of its nationals with access to technology which is a great achievement that many developed countries have not been able to achieve.

Smith was also impressed with the accomplishments achieved by CCQ which plays a vital role in achieving the country's mission of spreading knowledge, education and human development. Smith confirmed her country's commitment to support the education field in Qatar with the existence of six US universities in the country. She also confirmed that the US supports Qatar in other fields through the establishment of many American companies operating in different fields in Qatar, confirming that the US will remain a main partner in Qatar's development.

Manar Khalifa Al-Muraikhi, Director of Public Relations and Community Service at Ooredoo announced Ooredoo as the platinum sponsor of the conference. She confirmed that her company prioritizes and supports the education and research sectors in the countries, especially pioneering educational institutions as CCQ.

Al Muraikhi referred to Ooredoo's contribution to achieve Qatar National Vision 2030, which aims to transition Qatar's society to a society based on knowledge through offering the latest communication technologies that enables Qataris to explore the latest news around the world and keep up with the latest developments through the advanced and speedy telecommunications services.

The two-day conference focuses on ambitious countries', including Qatar, fruitful and true transition with a spotlight on the ambitious pursuits of Qatar's 2030 National Vision and its four main pillars of human, social, environmental, and economic development. In addition, this year's conference explores and examines various challenges and successes of transition that peoples and nations have encountered and continue to face. The Fourth Humanities Conference identifies strategies for successful transition and help communities recognize and acknowledge their roles and responsibilities to move nations forward to a brighter future.